كيف تحمي موقعك الإلكتروني من القرصنة؟

كيف, تحمى, موقع, الكترونى, اختراق, قرصنة

كيف, تحمى, موقع, الكترونى, اختراق, قرصنة

هل تعلم أنك تساعد قراصنة الإنترنت في نقل الفيروسات الضارة إلى أجهزة عملائك وأصدقائك وعائلتك؟ ففي التسعينات كان هؤلاء المجرمون ينشرون برمجياتهم بوساطة البريد الإلكتروني، أما اليوم فهم يستعملون المواقع الإلكترونية ذاتها لتنفيذ أعمالهم الشريرة. من ناحية أخرى، يجري التعرف يومياً إلى ما معدله 30 ألف موقع إلكتروني جديد، ينقل البرامج الضارة إلى أي مستخدم يدخل إليه.

ويظن الكثيرون أن الفيروسات تأتي من الولوج إلى المواقع الإباحية والمخالفة للقانون، لكن الحقيقة أن غالبية هذه المواقع البالغ عددها 30 ألفاً، عبارة عن مشاريع تجارية بسيطة وقانونية، ولا علم للقائمين عليها بأنها مخترقة. وربما يكون موقعك الإلكتروني من بينها.

ومن التصورات الخاطئة حول ذلك أيضاً، أن هؤلاء المخربين الإلكترونيين لا يلاحقون سوى الشركات الضخمة أو المؤسسات الحكومية. إلا أن هؤلاء القراصنة يستعينون بأدوات مسح تلقائية للكشف عن المواقع الإلكترونية التي يمكنهم اختراقها، وربما يكون هدفهم مدونة خاصة أو موقعاً إلكترونياً لشركة صغيرة أو موقعاً إخبارياً رائجاً. وحيثما وجدوا ثغرة في هذا الفضاء الافتراضي، فلا مانع لديهم من بث سمومهم خلالها للآخرين.

وثمة طرق متعددة تحمي بها موقعك الإلكتروني، سواء فعلت ذلك بنفسك أو بوساطة طرف ثانٍ نيابة عنك. وفيما يلي مجموعة من النصائح الموجزة التي استخلصت من تجارب سابقة، لمساعدتك في صد هجمات القراصنة، وتجنب المواقف المحرجة التي ستنشأ فيما لو تسبب موقعك الإلكتروني بإصابة حواسيب العملاء بالفيروسات. وإذا كنت ممن يتعاملون مع مختصين لحماية موقعك، فلا بأس من أن تطرح هذه الأفكار على شكل أسئلة، لتتأكد من مدى جاهزيتهم في التصدي لأي اختراقات محتملة:

  1. أنشئ موقعك الإلكتروني بالاعتماد على مبادئ التشفير الآمن.
  2. حدث برنامج خادم الموقع وأي برامج أخرى تستخدمها، ولو كنت تستعين بطرف آخر، فتأكد أن لديهم سياسات وإجراءات تتكفل بعمل ذلك بدلاً عنك.
  3. استخدم بروتوكول (أس أس أل- SSL) في تشفير بياناتك الخاصة ومعلومات بطاقتك الائتمانية وغيرها من البيانات الحساسة.
  4. اطلع على رأي المختصين بمدى مناعة موقعك الإلكتروني، عن طريق إجراء فحص تجريبي للتعرف إلى نقاط الضعف قبل أن يسبقك القراصنة إلى ذلك. ولا تنسَ أن تطبق أفضل الإجراءات المتبعة في الحماية أولاً، وإلا فسوف يبدد هؤلاء الخبراء مالك ليخبروك بما كان ينبغي لك إصلاحه مسبقاً.
  5. قم بمسح دوري لموقعك الإلكتروني، للكشف عن التغيرات المفاجئة أو المحتوى الضار.
  6. احرص على وجود نسخ احتياطية عن موقعك الإلكتروني طوال الوقت، لاسيما إن كان يحتوي على قاعدة بيانات ذات محتوى ديناميكي أو بيانات مستخدمين، لأنك قد تضطر لاستعادتها في حال تعرضت للهجوم. ولا تنسَ أن الخراب الذي يحدثه القراصنة يتطلب عملاً مضنياً لإصلاحه.

 

شارك الموضوع

الموضوعات المشابهة

أضف رد

© 2017 مدونة إتقان لتقنية المعلومات. كافة الحقوق محفوظة .