المرصد

تقرير عن معدل استخدام الانترنت وكيف يقضي المستخدمين وقتهم على الشبكة

تقرير عن استخدام الانترنت
كُتب بواسطة مشرف الموقع
تقرير عن استخدام الانترنت

تقرير عن استخدام الانترنت

أظهر بحث عن كيفية قضاء المستخدمين وقتهم على شبكة الإنترنت أن أغلب المستخدمين أصبحوا يقضون وقتاً أقل على الإنترنت خلال الأسبوع مقارنة بالعام الماضى.
البحث الذى أجرته شركة فورستر، سأل الناس عن الوقت الذى يقضوه على الإنترنت فى الأسبوع، وكان معدل الإجابات 19.6 ساعة فى الأسبوع مقارنة بعدد الساعات التى يقضيها المستخدمين على الإنترنت فى الأسبوع فى إحصاء العام الماضى 2011، وكانت بمعدل 21.9 ساعة فى الأسبوع.
جينا سفيردولف من شركة فورستر قالت أن الإنخفاض قد يكون غير واقعياً، فصحيح أن عدد ساعات المستخدمين على الإنترنت قل بالفعل، لكنه قل من ناحية استخدام الناس لبرامج اعتادوا على استخدامها مثل الياهو ماسنجر، وغيره، لكن فى الوقت نفسه فإن الناس قد يكونوا يقضون وقتاً أطول على الإنترنت بصورة لا ارادية، عن طريق تصفح خرائط جوجل أو الفيس بوك، الذى أصبح جزءاً من حياة كل إنسان اليوم، وقد يفوت على الكثير من الناس أن يحسبوا هذا الوقت.
البحث الذى أجرته فورستر على مايقرب من 58 ألف أمريكى أوضح أن نشاط المستخدمين على الشبكة الإجتماعية قل بالفعل من ناحية عدد ساعات تصفح المواقع والصحف وخدمات الشركات التى تقدم على الإنترنت، لكن المستخدمين المشاركين فى البحث قد يكون أغفلوا الوقت الذى يقضونه على الفيس بوك لأنه بطبيعة الحال أصبح أمراً طبيعياً أو عادة يومية فى حياة كل شـخص، كما أن الناس حينما يتحدثون عما يفعلونه على الإنتـرنت فإن هذا قد يكون يختلف بالفعل عما يفعلونه فعلاً على الـشبكة، على سبيل المثال إذا إفترضنا أن شخصاً يعمل على الإنترنت سبعة ساعات يومياً، فإنه عند السؤال عن الوقت الذى يقضيه على الشبكة فإنه يقول سبعة ساعات غافلاً عن الوقت الذى يقضيه على الشبكات الإجتماعية فى اليوم، وهو أمر أصبح كل شخص تقريباً يفعله يومياً.
البحث إن كان يوضح شئ مؤكد فإنه يوضح مدى تنامى وظائف الشبكات الإجتماعية فى حياة الناس، وإلتهامها لكثير من الخدمات التى تقدم على الإنترنت، مما يجعل المستخدم يقضى وقته طويلاً عليها ربما يكون أطول بكثيرً من الوقت اللازم لعمله فى الواقع أو على الإنترنت، لكن عند سؤال الناس عن الوقت الذى يقضوه على الإنترنت فإن الإجابة أحياناً تغفل الكثير من الأنشطة التى أصبحت تلقائية فى حياتهم.
نـفوذ الشبكات الإجتماعية وسيطرتها على أوقات الناس أصبحت تتزايد شيئاً فشيئاً وكل يوم تتزايد وظائف تلك الشبكات وأعتقد أننا فى طريقنا إلى اليوم الذى يعمل فيه الموظف كل أعماله عبر شبكة الإنترنت، بل والأكثر من ذلك أن تجمع شبكة إجتماعية واحدة كل المقومات العملية لممارسة العمل على نـطاق واسع عبر الإنترنت.

عن الكاتب

مشرف الموقع