إرشادات ونصائح

لتكون أكثر إنتاجيه فى عملك

work
كُتب بواسطة مشرف الموقع
work

work

أصحاب الأعمال الصغيرة كثيرا ما يتحملوا مجموعة متنوعة من الأدوار داخل مشاريعهم. خلق توازن فعال وإدارة الوقت المتاح من المهم للغاية لمعظم الشركات الصغيرة. من أجل توفير وتحقيق الاستفادة القصوى من الوقت المتاح ، يجب وضع و تنفيذ خطة لإدارة الوقت.

1. وضع أهداف واقعية :ــ

يجب وضع أهداف معقولة و قابلة للتحقيق. من المحبط للغاية أن يشعر الفرد على الدوام إنه يعمل لفترات طويله و لم يحقق أي شيء ، لأنه ببساطة يصعب تحقيق الأهداف الغير معقوله التى وضعها لنفسه. عن طريق تحديد أهداف أكثر واقعية قابله للتحقيق، سوف تشعر بالإنجاز ، وغالبا ما يكون ذلك دافعا للعمل بجدية أكبر.

2. أعرف نفسك :ــ
إعرف متى تكون أكثر إنتاجيه؟ استخدم الساعات من اليوم ، التى تكون فيها أكثر إنتاجية لمعالجة المهام الصعبة. ضع جدول زمني لما عليك عمله بحيث يمكنك استخدام وقتك بفعالية أكثر.إجعل المهمام الصعبه فى الأوقات التى تكون فيها أكثر نشاطا و تركيزا.

3. إبدا :ــ

أحيانا التفكير في بدء مشروع جديد يعطى شعورا بالإثاره. و لكن في الواقع ، البدايه غالبا ما تكون هى أصعب جزء فى مشروع جديد, حيث تتطلب الإعداد والتخطيط ، ثم اتخاذ الإجراءات التنفيذيه! لا تدع حجم المشروع يخيفك. إذا كان ذلك حتميا ، فى المشاريع الكبيرة ينبغي كسر المهام إلى عدة خطوات أصغر حجما ، مما يسهل أدائها و الإنتهاء منها فى وقت معقول مما يشجعك على أداء الخطوه التى تليها حتى تنتهى من مرحله البناء.

4. معيار القياس :ــ
ضع معايير لرصد التقدم المستمر الذى يتحقق. وضع معيار لقياس التقدم المحقق مهم خاصه فى المشاريع الكبيرة أو المهام المعقدة. المقياس يحدد الوقت وكميه العمل و مدى الإنجاز و ميعاد البدأ و الإنتهاء.استخدم هذه المعايير لتقييم جدوى خطه تنظيم الوقت التى و ضعتها مسبقا ، وإجرى التعديلات اللازمه عند الضرورة.

5. خطة لمواجه غير المتوقع :ــ
للأسف ، كثيرا ما تحدث أشياء غير متوقعه تعطل الخطط التى وضعت بعناية. فكر فى الاضطرابات على أنها تحديات يمكن مواجهتها بدلا من عقبات صعب تخطيها. لا داعي للذعر عند حدوث تأخير غير متوقع لا مفر منه .لا تتكاسل من التكيف مع ما يحدث وعدل الجدول الزمني المخطط عندما تتعطل و تتاخر عن الموعد الذى حددته لنفسك.

6. التقييم :ــ
قيم التقدم المحرز على أساس منتظم. إذا وجدت أن مهمة معينة تستهلك باستمرار قدرا هائلا من الوقت ، إقضى بعض الوقت فى عمليه العصف الذهنى لإيجاد افكار وطرق مختلفة أسرع لإنجاز هذه المهمة.

7. المكافآت :ــ
ضع جدول لمكافأه نفسك. إستخدم خطة ‘علاج’ لنفسك بعد تنفيذ واستكمال مهمة شاقة أو غير سارة بالنسبه لك .إذا كنت تستمتع باداء مهمات معينه أكثر من غيرها ، استخدم تلك المشاريع أو المهام الممتعة كمكافآت لاستكمال تلك الأقل متعة.أدى الأعمال الغير محببه اليك أولا حتى تشعر إنك بعد الإنتهاء منها سياتى دور ما تحبه من أعمال مما يحفزك على إنجازها بسرعه لتصل اليها.

8. ضع قائمه عمل :ــ
قد يبدو سخيفا للبعض وضع قائمه بما عليه عمله. بالطبع أنت تعرف ما عليك القيام به… ولكن الحفاظ على قائمة يساعدك على البقاء مركزا. بالإضافة إلى ذلك ، حذف مهمة بعد اكتمالها من القائمة تمنحك شعورا معنويا عاليه بالإنجاز!

9. الانضباط الذاتي :ــ
عندما تسمع ‘الأشياء الممتعة” تدعوك للاستمتاع بالحياة ، تمسك بانضباطك. التزم بالجدول الزمني الذى وضعته ، وقاوم هذا النداء الذى سيجعلك مشتتا خلال ساعات العمل المقررة. إذا كنت قد قمت بالتخطيط لإدارة الوقت بشكل صحيح ، لن يكون هناك متسع من الوقت لتستمع لنداء تلك الأشياء المشتته و مهدره لوقت العمل.

10. خذ قسطا من الراحة :ــ
لا تنس أن تأخذ فترات منتظمة من الراحه. اذهب للتنزه والحصول على الهواء النقي عند الضرورة. أحيانا مجرد تمشيه لمسافة قصيرة تجدد نشاطك ، و تجد نفسك أكثر إنتاجية نتيجة لذلك.
ندرك أن بعض الأيام ببساطة تكون أكثر إنتاجيه من غيرها, وإن إدارة الوقت بفعالية يمكن أن تكون عمليه صعبه ، ولكن يصبح الأمر أسهل كلما تكرر قيامك بذلك و الإصرار على الإنضباط لتصل لهدفك الأكبر و هو النجاح.

عن الكاتب

مشرف الموقع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.