المرصد

أفضل عشرة تعليقات على الإنترنت خلال عام 2012

مجلة التايم الأمريكية
كُتب بواسطة مشرف الموقع
مجلة التايم الأمريكية

مجلة التايم الأمريكية

أوردت مجلة ” تايم” الأمريكية أفضل عشرة تعليقات خلال عام 2012، ضمن تقرير سنوي للمجلة يحمل عنوان “أفضل عشرة في كل شيء”، وكان من الملفت أن يحتل تعليق “عبد الموجود درديري ” عضو حزب الحرية والعدالة المركز الثالث، حينما قال عقب إعلان فوز الرئيس محمد مرسي بانتخابات الرئاسة :
“لقد انتظرت مصر هذه اللحظة 7000 سنة، للمرة الأولى في تاريخها، ننتخب رئيسا باختيارنا”.

وفيما يلي قائمة أفضل 10 تعليقات لعام 2012 كما أوردته المجلة الأمريكية:

1- “أجساد النساء يجب أن تلفظ نتاج وقائع الاغتصاب”.
تود أكين المرشح الجمهوري لمجلس الشيوخ عام 2012، في مقابلة إذاعية مطالبا بضرورة السماح للنساء المغتصبات بالإجهاض للتخلص من الأجنة غير المرغوبة.

2- ” تستطيع إجبار المواطنين على شراء القرنبيط”.
القاضي الأمريكي أنتونين سكاليا منتقدا إلزام الحكومة الفيدرالية الأمريكان بشراء التأمين الصحي، وهو ما قد يجعلها تعمد إلى إجبارهم على شراء أي شيء

3- ” لقد انتظرت مصر هذه اللحظة 7000 سنة، للمرة الأولى في تاريخها، ننتخب رئيسا باختيارنا”.
عبد الموجود درديري عضو حزب الحرية والعدالة عقب إعلان فوز الرئيس محمد مرسي بانتخابات الرئاسة.

4- ” إذا كان لديك بيزنس ما، فالفضل في وجوده لا ينسب إليك”.
الرئيس الأمريكي باراك أوباما إبان إحدى الحملات الانتخابية، مشيرا إلى مساعدة الحكومة لأصحاب الأعمال، وهو ما اعتبره المعسكر الجمهوري آنذاك سلبا لأصحاب البيزنس من مجهوداتهم المبذولة، ومحاولة نسبه للحكومة.

5- ” خضت رهانا مع جوردن كين الأستاذ بجامعة ميتشيجان الأمريكية، بشأن عدم إمكانية العثور على الجسيم القادم ولكن للأسف خسرت مائة دولار”
عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينج معلقا على إعلان اكتشاف جسيم “بوسون هيجز” في 4 يوليو 2012 وهو أولي يُظن أنه المسؤول عن اكتساب المادة لكتلتها.

6- “أحسن تعريف لي هو “راين لوخته”
بطل السباحة الأولمبي الأمريكي راين لوخته تعليقا على فوزه بخمس ميداليات أولمبية عام 2012

7- “اللاعبون يعتبروننا مثل المدرسين الاحتياطيين”.
جيري فرومب حكم التغييرات في كرة القدم الأمريكية مطالبا بتقدير أفضل لتلك الفئة من الحكام.

8- ” الذهب جيد يا أمي”
المطربة البريطانية أديل، معبرة عن حصدها للكثير من الجوائز الغنائية لهذا العام

9- “الأمر يبدو وكأنه النسخة الصينية الواقعية من فيلم ” الخلاص من شاوشانك”.
الناشط الصيني هو جيا مشيرا إلى الإساءة التي تعرض لها السجين الصيني الضرير تشن غوانغتشينغ، والذي أثار أزمة دبلوماسية بين أمريكا والصين بعد أن ذهب إلى السفارة الأمريكية في بكين طالبا اللجوء.

10- ” استمع شيتينو، ربما تكون قد نجوت بحياتك، لكنني سأجعلك تدفع ثمن ذلك، اللعنة عليك ، عد إلى السفينة الغارقة”.
مسؤول حرس السواحل الإيطالي جريجوريو دي فالكو موجها اللوم للكابتن فرانشيسكو شيتينو قائد السفينة كوستا كونكورديا التي غرقت قبالة جزيرة جيليو الايطالية، وأسفرت عن 32 ضحية

عن الكاتب

مشرف الموقع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.