معارض ومؤتمرات

“اتصالات” تشارك في معرض توظيف أبوظبي 2013

شركة إتصالات
كُتب بواسطة مشرف الموقع
شركة إتصالات

شركة إتصالات

كشفت مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” عن مشاركتها في معرض “توظيف أبوظبي 2013″، في خطوة تهدف من خلالها للقاء الباحثين عن فرص العمل، وطرح الفرص الوظيفية المتاحة لديها في مجالات الهندسة والتسويق والمبيعات والمشروعات الخارجية، وإتاحة المجال للقاء المهتمين بالتقدم للعمل لدى المؤسسة وتعريفهم بالوظائف والتخصصات التي تحتاجها، وتوضيح موقع “اتصالات” المتميز كخيار للتوظيف في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتأتي هذه الجهود تجسيداً لالتزام “اتصالات” بمبادرة “أبشر” التي تشرف وزارة شؤون الرئاسة على تطبيقها وضمن سياق المبادرات المختلفة التي تقوم بها “اتصالات” بهدف التعريف بالفرص الوظيفية المتاحة في المؤسسة والتي توفرها للمواطنين من حملة الشهادات، والمزايا والحوافز التي تقدمها لهم، وستستقبل “اتصالات” زوارها في جناحها بالمعرض، الذي سيقام في مركز أبوظبي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 29 الى 31 يناير 2013.
وتعليقاً على مشاركة “اتصالات” في “معرض توظيف 2013″، أكد يونس عبدالعزيز النمر الرئيس التنفيذي للموارد البشرية، “اتصالات”، على أن مشاركة “اتصالات” في معرض توظيف 2013، والمعارض الأخرى التي تقام في مختلف مناطق الدولة، يأتي في سياق اهتمام المؤسسة الدائم بالعنصر المواطن، وتوفير كافة السبل له للاندماج سريعاً في مجتمع العمل، والمشاركة الفعالة في مسيرة التطوير والتحديث التي تشهدها الدولة، وأعرب النمر عن اعتزاز “اتصالات” بكونها واحدة من أكثر المؤسسات الوطنية انسجاما مع رؤية القيادة الرشيدة فيما يتعلق بتمكين العنصر المواطن وتوفير فرص العمل المناسبة التي تلبي طموحاته وتمكنه من التطور والتقدم في حياته المهنية.
وأكد يونس النمر على أن ما يميز “اتصالات” عن غيرها من المؤسسات هو اتباع سياسة لا تتوقف عند توظيف الكوادر الوطنية فحسب بل تمتد لتشمل التأهيل والتطوير المستمرين، حيث تعمل المؤسسة على صقل مهارات موظفيها وتدريبهم بما يواكب التطورات الحاصلة في القطاع، وهو ما استدعى إنشاء برامج تدريبية خاصة لحملة جميع المؤهلات العلمية، ومن أهمها برنامج تطوير الإدارة المتوسطة الذي يستهدف المشرفين والمديرين حديثي التعيين، وبرنامج المعهد المعتمد لشؤون الأفراد والتنمية والذي يمثل جواز السفر للدخول إلى مهنة إدارة وتطوير الموارد البشرية، وبرنامج شهادة المعايير الدولية للتقارير المالية، و يشغل المواطنون 90% من مناصب الإدارة العليا بينما بلغت نسبة المواطنين الموظفين في المناصب الإدارية المتوسطة في المؤسسة نحو 50%، ولا يقتصر تواجد الكفاءات المواطنة على المناصب الإدارية ، حيث يعمل 967 إماراتياً في المجال الفني والتقني ويشكلون ما يقرب من ثلث إجمالي العاملين الفنيين في “اتصالات”.
وضمن جهود “اتصالات” في مجال تدريب وتأهيل موظفيها عمدت المؤسسة إلى عقد الشراكات العلمية مع عددٍ من أفضل المعاهد والكليات العالمية المتخصصة، بهدف إيفاد موظفيها للدراسة فيها بما يتيح للكفاءات الوطنية فرصة الاطلاع على أحدث البحوث والتجارب العالمية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومن بينها جامعة كرانفيلد وكلية الإدارة في لندن ومعهد إدارة الأعمال INSEAD وكلية دبي للإدارة الحكومية وأكاديمية IE الأوروبية للأعمال والجامعة الأمريكية في الشارقة. وأشار النمر إلى إن “اتصالات” أتاحت لعدد من موظفيها فرصة المشاركة في برنامج قادة المستقبل المتخصص في تأهيل المواطنين لشغل المناصب العليا في المؤسسة.
كما وفرت المؤسسة لعدد من موظفيها فرصة المشاركة في برنامج تطوير المهارات القيادية “ريادة” والذي يعقد بالتعاون مع مجموعة من شركاء “اتصالات” الاستراتيجيين، حيث اتاح البرنامج للمشاركين فيه فرصة التدرب في مجموعة من الشركات الكبرى مثل هواوى واريكسون بالإضافة الى زيارة ميدانية وعملية الى منطقة سيليكون فالي التي تضم بعض الشركات الكبرى مثل “جوجل” و”ابل” و”مايكروسوفت” وغيرها من المجموعات الاقتصادية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، واشتملت فترة التدريب التي امتدت لثلاثة أشهر على مجموعة من النشاطات المشتركة بين “اتصالات” و “هواوي” الشركة المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال برنامج تطوير محترف يتناسب مع تخصصات المتدربين ومهامهم الوظيفية.

علماً بأن نسبة التوطين في مؤسسة الامارات للاتصالات قد بلغت نسبة 42% ، كما تجدر الإشارة الى أن المؤسسة قد أعلنت ضمن مشاركتها بمبادرة “أبشر” عن التزامها بتعيين عدد من مواطني الدولة في مختلف التخصصات ، و توفير مجموعة من البرامج التدريبية المتنوعة للمواطنين.

عن الكاتب

مشرف الموقع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.