المرصد

مقابلة مع أيمن راشد، مؤسس otlob.com

أيمن راشد
كُتب بواسطة مشرف الموقع
أيمن راشد

أيمن راشد

“حاجة جديدة و مختلفة..” ثلاث كلمات ينصح بها أيمن راشد الشباب الحالم بالنجاح الكبير.

المشروع الناجح قد يأتي من فكرة بسيطة، ثم يتحول إلى استثمار كبير .. بدأ أيمن راشد بدراسة الهندسة المدنية، و لكنه تحول للعمل في مجال الـ IT منذ عام 1993. فبعد مضيه في طريق الدراسات العليا، و تعرفه أثناءها على اختراع الحاسب الآلي الذي كان بدائياً محدود الإمكانيات وقتها، سافر للعمل في مدينة الرياض بالسعودية في شركة ناشئة، فاكتسب خبرة كبيرة على مستوى التعامل مع الشركات الدولية، والتسويق والمبيعات، وإدارة الأعمال الناشئة. و قد جاءت لأيمن راشد فكرة Otlob.com بعد أسابيع قضاها مع أصدقائه يفكر في مشروع تجاري يبدأ به، وهي فكرة إنشاء موقع على إنترنت يمكن لمن يزوره طلب وجبات غذائية سريعة بنظام التوصيل للمنازل من سلاسل المحلات الشهيرة المتوفرة. فبدأ مشروع Otlob.com في عام  1999مع شريكه وبعد سبعة أشهر من البدء في الموقع و نجاحه، قام أيمن راشد و شريكه ببيع مشروعهما الحالم، بمبلغ كبير مكن الاثنين من إنشاء كل منهما لشركته الخاصة. و بدأ أيمن شركته الخاصة ITBlocks لخدمات البرامج المهنية و حلول الويب، بالشراكة مع شركة IBM و مايكروسوفت و غيرها من شركات التكنولوجيا الرائدة.
عند سؤاله عما ينقص لانتشار الـ online-shopping في مصر، أجاب بأن ثقافة الـ Credit cards غير موجودة بمصر بعد، كمان أن الـ e-commerce محدود جداً. فالمنتجات المتيسر الحصول عليها Standard Products هيا ما يمكن تداولها و شرائها عبر الانترنت. و قد واجهنا في Otlob في البداية قلق العملاء من جودة المنتجات التى نقدمها رغم انها نفس الأطعمة من المحلات المتوافرة، و لكننا كنا قادرين على مواجهة هذا بنجاح.
“لقد ساعدني حماسي بالفكرة على النجاح، فقد كنت مؤمناً جداً بها، كما ساعدني شريكي جداً، و كنا موفقين في اختيار الفريق المناسب لإدارة العمليات. و لكن هناك عامل آخر ساعد على نجاح Otlob، و هو المجتمع الذي كان مهيأ في هذه الفترة لتجربة ما هو جديد و مختلف عبر الانترنت.”
يرى أيمن راشد أن مسابقة ابدأ فكرة موفقة، حيث أنها ستساعد الكثير من المصريين، فهذه الفترة من عمر مصر هي فترة حراك شامل في كل المجالات، و خصوصاً في “ريادة الاعمال – Entrepreneurship” و سيتعلم المشتركين الكثير من الأشياء الجديدة التي لا نتعلمها للأسف أثناء دراستنا، أو حتى في العمل. “هناك الكثير من الافكار الجيدة التي تأتي من شباب الجامعات و الخريجين حديثاً، لكنهم يحتاجون للمساعدة و هو ما نستطيع توفيره عن طريق ابدأ، و ان ننصحهم في أن يكبروا بمشروعهم.” يقول أيمن.
سـألنا أيمن عن التحديات التي تواجه الشباب الطامح لتنفيذ أفكار جديدة الآن،فأجابنا أنه يرى ان السوق العالمي الآن أصبح مسيطر عليه من شركات كبيرة مثل “جوجل، و ياهو، و مايكروسوفت…” و قد توغلوا في الاسواق المحلية أيضاً و في المنتجات المختلفة. و لذلك وُجِد الـEntry – Barrier، و هذا يصعب من اكتشاف الافكار الجديدة و المتميزة للمشاريع الصغيرة. و لكن يرى أيمن أن حل هذه المعضلة يكمن في طريقين: إما الدخول للسوق بفكرة جديدة و متميزة تماماً تمثل Global Solution حلاً عالمياً جديداً، أو الغوص في المحلية Localization.
هناك كتابين ألهما أيمن راشد، أولهما هي رواية الخيميائي “The Alchemist” لباولو كويلهو. “أنا شخص قارئ للروايات أكثر من الكتب المعرفية” يقول أيمن. و أيضاً يخبرنا أيمن راشد عن كتاب “The idea virus” للكاتب المشهور سيث جودين. أما عن أكثر شخصية ملهمة لأيمن، فقد أجاب بثقة: “يلهمنى عمر بن الخطاب في عدله و شجاعته في الحق.”

عن الكاتب

مشرف الموقع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.