حديث الساعة

مايكروسوفت تضع حلول تقنية للتعامل مع البيانات الضخمة في ادارة المبيعات

microsoft
كُتب بواسطة نسمة محمد
microsoft

microsoft

كشف تقرير جديد أصدرته أبحاث مايكروسوفت اليوم، أن أكثر من 75% من الشركات المتوسطة إلى الكبيرة ستقوم بنشر واستخدام حلول تقنية مرتبطة بالتعامل مع “البيانات الضخمة” big data خلال الإثنى عشر شهرا المقبلة، وذلك مع إزدياد الطلب المتنامى على أقسام خدمة العملاء، والتسويق، والمبيعات.

ووفقا للتقرير الصادر من مراكز أبحاث مايكروسوفت والذى حمل عنوان: “اتجاهات المؤسسات الكبرى حول كميات البيانات الكبيرة: 2013” فقد تم دراسة واستطلاع رأى أكثر من 280 صاحب قرار فى الشركات الكبرى والمتوسطة، وكشفت نتائج التقرير عن الاتجاهات التالية:

أنه على الرغم من أن أقسام تكنولوجيا المعلومات ما زالت هى الأكثر طلبا لحلول البيانات الكبيرة big data(52%)، إلا أن العديد من الأقسام الأخرى ترتفع طلباتها لهذه الحلول مثل خدمة العملاء (41%)، المبيعات (26%)، الحسابات (23%) والتسويق (23%).

كما ان 17% من الشركات التى تم استطلاعها أكدوا أنهم فى مرحلة البحث المبدئية عن حلول البيانات الكبيرة، بينما أكد 13% منهم أنهم قاموا بنشر وتشغيل هذه الحلول، بينما قامت 90% من المؤسسات المستطلعة بتخصيص ميزانية من أجل توفير هذه الحلول.

وأفاد نصف العملاء فى الاستطلاع تقريبا (49%) أنهم يبحثون استخدام هذه الأدوات بسبب نمو البيانات الكبير لديهم، وتبعها الحاجة لدمج حلول الأعمال الذكية المنفصلة (41%)، ثم الرغبة فى الحصول على أدوات تقدم رؤية شاملة حول الأعمال (40%).

وقال “إرون كيلى” المدير العام لخوادم SQL فى مايكروسوفت: “البيانات الضخمة يمكن أن تكون جداول كبيرة من البيانات المنظمة، أو ملفات ضخمة من البيانات غير المنسقة، أو مجموعات صغيرة من البيانات التى تنتجها الأجهزة والتى تتكوم بسرعة قبل أن يمكن ملاحظة ذلك، وهدف مايكروسوفت هو مساعدة الجميع فى اتخاذ قرارات بطريقة أسرع وأفضل من خلال توفير الأدوات التى تسهل عملية الرؤية الشاملة والواضحة من خلال البيانات الضخمة، أو البيانات الصغيرة، أو أى بيانات على الإطلاق”.

حيث أن البيانات الضخمة big data تغير الطريقة التى تنفذ بها المؤسسات والأشخاص الأعمال، من الحصول على رؤية واضحة للأعمال وحتى التواصل والتفاعل بين الأقسام والعاملين، وقد خصصت مايكروسوفت أسبوعا بأكمله لاستعراض قصص نجاح العملاء والشركاء، وما تفعله مايكروسوفت والصناعة بشكل عام فى تحويل هذه الرؤى إلى حقيقة فعلية.

عن الكاتب

نسمة محمد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.