إرشادات ونصائح

5 أسباب تحتم عليك أن تقوم “أنت” بتنشيط حسابك على الهاتف الذكي

الهواتف الذكية
كُتب بواسطة مشرف الموقع
الهواتف الذكية

الهواتف الذكية

من منا لا يحب الهواتف الذكية السحرية، فمن خلالها كل شيءٍ بات في حياتنا يعتمد عليه، مواعيدنا، بريدنا الالكتروني، أرقامنا الخاصة، لحظاتنا المميزة، بشكل مختصر حياتنا صارت في علبة… اسمها الهاتف الذكي أو حياتي في جيبي.

محبو التقنية ومحترفوها على حد سواء، دائما ما كان يطرحون السؤال بينهم حول الخصوصية للفرد عند استخدام هذه التقنيات الحديثة؟ ما لفت نظري خلال تصفحي لتويتر عندما أثار صديق لي سؤالاً: ألا تعتقد أن هناك خطراً خفياً يقع فيه الاطفال والنساء عند شرائهم لهواتف ذكية، بتمكين الباعة من تفعيل حسابات لهم على جوجل ماركيت أو برنامج آي تيونز من آبل؟

استفتاء حول أمان الهاتف الشخصي

بعد أخذ ورد قمنا في العربية بإجراء استفتاء تضمن عدة محاور للجمهور:

“هل قمت بتفعيل هاتفك الذكي عن طريق البائع في محل الهواتف؟”

900 شخص أجابو بـ نعم، و90 شخصا أجابو بـ لا، وعند سؤالنا “هل عدم تشغيلك لحسابك على يد البائع خوفاً على خصوصيتك؟” 535 شخص أجابو بـ نعم، فيما أجاب 50 شخص بـ لا، وأجاب 62 شخصاً بأنهم لاسباب خاصة لن يسلمو خصوصيتهم للبائع.

وعندما سألنا “في حال تلف جهازك ولديك ضمان هل ترجعه للمحل؟ وهل تقلق من أن تنتهك خصوصيتك على يد العاملين في المحل في حال استبدال الهاتف؟” و كانت الاجابات كالتالي:

69 نعم أقوم بإرسال الهاتف للتغيير دون الانتباه لموضوع الخصوصية
747 نعم ولكن بعد مسح كل المعلومات عليه
65 لا ارجع الجهاز خوفاً على خصوصيتي
43 لا ارجعه بل أحاول إصلاحه بنفسي أو عن طريق شخص موثوق
5 لا أعلم ماذا أفعل به

قلق مبرر من البائعين

إجابات كثيرة غير هذه تناولها مستخدمو تويتر كالمدونة والناشطة رانية سلامة عند قولها بأنها لا تذهب لمحل الجوالات الا لعملية الشراء ولا تحاول إصالحه بنفسها حتى إن كان الموضوع يعني إقامة مأتم توديع للهاتف ووضعه على الرف.

وتشاركها في الرأي هيفاء الزهراني إضافة إلى عدم ثقتهما في هذه المحلات وعدم جاهزية العاملين فيها ومعرفة بعملية الإصلاح بشكل عملي صحيح وإنما قائم على الاجتهادات الفردية منهم.

او الاعتماد على (العم جوجل) في حل مصائبك التقنية وسهولة التنصيب.

هذه كانت أبرز اجابات الناس الملمين بمخاطر هذه العملية.

لماذا أنت.. وأنت فقط؟!

الآن لنصل لصلب الموضوع من الناحية التقنية، لماذا ينبغي عليك تنصيب الحساب بنفسك؟

– تفعيل حسابك الخاص بالمتجر، يمكنك من تحميل ما تريد من برامج خاصة بالجهاز لذلك حصولك على كلمة المرور وحمايتها مهم جداً ويضمن لك راحتك فهذا الحساب مرتبط ببطاقتك الائتمانية، معلوماتك الحقيقية، عنوانك الخاص … الخ
لذلك لا يمكن أن تأمن جهازاً لا تعرف مافيه من برمجيات قد تكون ضارة وتطالب بالحفاظ على خصوصيتك، فقد يحتوي هذا الجهاز على برامج تنصت ( key logger ) تتيح لمُنصب البرنامج معرفة كل ما يقوم به الشخص من عمليات على الكمبيوتر، فبتالي يحصل على كلمة المرور الخاصة بك التي تربط بها جهازك مع سوق البرمجيات، وفي أغلب الحال يستخدم الشخص نفس كلمة المرور الخاصة ببريده الالكتروني والنتيجة أنه قد يتعرض لخطر سرقة كلمة المرور وحساب Itunes أو Android Market وحتى بريده الشخصي ما قد يؤدي لحقاً بالجاني من اجراء عمليات الشراء عن طريق بطاقتك أنت.

– قد يكون حاسوب البائع يحتوي على برنامج iTunes يحتوي على ملفاته الصوتية أو الخاصة وبالتالي بالخطأ قد تنتقل لجهازك الجديد من دون علمك، أو قد تنتقل بياناتك لكمبيوتره دون علمك في حال أردت منه مساعدتك وقد يؤدي ذلك إلى مسح بياناتك واستبدالها ببياناته وأرقامه.

– سرقة بياناتك تعني سرقة خصوصيتك ففي حال ربطك لحسابك بخدمة icloud من آبل بهذا الحساب الذي سُرب لشخص آخر، فأنت تمنحه معلوماتك على طبق من ذهب، حيث إن هذه الخدمة تعمل بتقنية الحوسبة السحابية ما يعني بأن بياناتك مخزنة على خادم أو سيرفر خاص بالشركة عن طريق الإنترنت، خدمة رائعة تضمن تنقل ملفاتك معك أينما كنت لكن قد تكلفك الكثير إن فشلت في حماية نفسك.

– قيام شخص بتفعيل حسابك قد يعرضك لمشكلة وهي أنك لا تعرف كلمة السر، بحكم أن البائع هو من قام بعمل كل شيء لك; أي أنك لن تتمكن من الاتصال بسوق البرمجيات وتحميل ما تريد منها ماقد يؤدي بك إلى إعادة تهيئة حساب جديد قد يكلفك بياناتك ومعلوماتك إن كنت تجهل كيف تقوم بعملية حفظ البيانات وإن لم تقم بتهيئة حسابك للسوق في بادئ الأمر بشكل صحيح خصوصاً مع الأندرويد قد تعاني من مشكلة عدم قدرتك على ربط حسابك خصوصاً وأنك ستكون بحاجة إلى حساب بريد في gmail من Google ما يعني مزيد من المتاعب لمن لا يعرف كيف ينشئ حساباً على هذه الخدمات و كل هذا يعني أنك قد تضطر لاعادة تهيئة جهازك من جديد وتخسر وقتك وجهدك وحتى البرامج التي تنصبها.

– قيام شخص آخر بعمل عملية التفعيل قد يعني بأنك لن تحصل على التحديثات الجديدة الخاصة بنظام تشغيل هاتفك، لأنك في أول الأمر تفاديت الخطوة الأساسية لمعرفة كيف يتعرف هاتفك على كمبيوترك وكيف تتعرف على عملية التواصل والتفاهم بينهم، وبالتالي قد يؤدي ذلك لخسارة التحديثات الجديدة والخدمات المضافة.

لذلك دائماً يفضل أن تقوم أنت بتفعيل حسابك فالعملية غير معقدة لكن بعض الأمور قد ترهب الأشخاص في بادئ الأمر، لكنها غير مميتة ولا قاتلة، فالاعتماد على الغير في بعض الأحيان قد يدفعك لعواقب قد تكون وخيمة خصوصاً للأطفال والسيدات.

عن الكاتب

مشرف الموقع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.