معارض ومؤتمرات

إكسون موبيل مصر تشارك فى مشروع ” التكنولوجيا وتحسين الأداء التعليمى” (TILO)

إكسون موبيل
كُتب بواسطة مشرف الموقع
 إكسون موبيل

إكسون موبيل

شاركت إكسون موبيل مصر، فى مشروع ” التكنولوجيا وتحسين الأداء التعليمى” (TILO) الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والذى بدأ فى عام 2007 وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وذلك بمنح وزارة التربية والتعليم 218 جهاز كمبيوتر مستخدم، تحت مظلة الشراكة وتوظيف التكنولوجيا فى تطوير التعليم.

وقال “أندى ويلز” إن مبادرة إكسون موبيل مصر تقوم على المساهمة بـ218 جهاز كمبيوتر، تغطى عددا من الإدارات التعليمية فى محافظات القاهرة، الجيزة، حلوان، الإسكندرية، 6 أكتوبر، الفيوم، بنى سويف، المنيا، قنا، أسوان وأسيوط، بهدف توفير أدوات التكنولوجيا لإدارات المدارس الحكومية وتيسير عملهم لإحداث الإصلاح المنشود فى المنظومة التعليمية”، كما أكد “ويلز” أن هذه المبادرة لن تكون الأخيرة.

وأشارت المهندسة سهير غالى، مدير عام المشروع، فى أحد اللقاءات “بالنيابة عن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومجموعة عمل المشروع نشكر شركة إكسون موبيل مصر على مساهمتها فى دعم الإدارات التعليمية، التى يعمل بها المشروع من خلال منحها أجهزة كمبيوتر محمول “Laptop” تساعد الإدارات على متابعة مدارس المشروع بأسلوب حديث يواكب عصر التكنولوجيا ويساهم فى تطوير وتحسين العملية التعليمية.

ومن جانبها أثنت السيدة إيزيس سامى، مديرة قسم التطوير التكنولوجى بالإدارة التعليمية لمحافظة القاهرة على مبادرة إكسون موبيل مصر قائلة: “سنعمل على وضع نسخة كاملة من برامج التايلو لتكون مصدراً للمدارس لنسخها أثناء المتابعة الميدانية وأيضا أجهزة تدريب داخل القسم وأثناء المتابعة ووضع خطة المتابعة للقسم، وتوثيق ما يتم إنجازه فى المدارس والتقارير الخاصة بكل مدرسة، لتكون مصدراً معرفياً واحداً لكل من يعمل بالقسم بشكل منظم”.

كما أضافت سمية البكرى موجه مادة العلوم بإدارة النزهة، “نشكر القائمين على هذه المبادرة البناءة التى ساعدتنى على القيام بعملى بأسلوب أكثر سلاسة من خلال أخذ تحضيرات المدرسين وتصحيحها لهم بشكل جيد، تبادل الدروس من مدرسة لمدرسة، استخدام هذه النماذج الفعلية فى تدريب باقى المدارس كنماذج حقيقية لتعلم المدرسين وتطبيقهم للمعلومات”.

ويروى رشاد عبد العزيز سليمان، رئيس قسم التدريب فى إدارة طامية بمحافظة الفيوم، كيف استفاد من هذه المبادرة قائلا: “بعد أن تسلمت هذا الجهاز أصبحت لدى القدرة على عمل قاعدة بيانات إلكترونية لكل وحدات التدريب فى المدارس، وأصبح من السهل اكتشاف العجز فى المدارس، كما أصبح عندى القدرة على سرعة التواصل مع المدارس عن طريق الإيميلات، التى ساعدتنى على متابعة مسئولى وحدات التدريب بالمدارس وإرسال الرسائل لهم بسرعة والحصول على الرد بنفس السرعة.. أستطيع القول إن قسم التدريب أصبح منظماً وحديثاً مثل الأقسام الأخرى بالإدارة”.

ويضيف خالد المنشاوى، وكيل قسم التدريب بإدارة طامية قائلا: “أصبح القسم الآن قادرا على متابعة كل المدارس، وعمل خطط تحسين الأداء بناء على تقارير المتابعة الواردة من المدارس.. كما تمكنا من وضع برامج التايلو على الأجهزة بحيث تتواكب مع مستوى المدرسين المدربين.

عن الكاتب

مشرف الموقع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.