التسويق الالكتروني

أخطاء فى الإعلان على الإنترنت

mistake
كُتب بواسطة نسمة محمد
mistake

mistake

الآتى عشره أخطاء شائعه و كيف نتجنبها :
إضاعه النقود :

لا يريد أى مالك مشروع أن يهدر المال على إعلان غير فعال لا يجذب له العملاء. مع ذلك نجد إن الكثير من رجال الأعمال يفعلوا ذلك. ينفقوا أموالهم بصوره روتينيه على إعلانات للترويج عن منتجاتهم و خدماتهم على الإنترنت تجذب أعداد هائله من الزائرين و لكنهم لا يشتروا أى شىء منهم.
تتبع فاعليه حملتك الإعلانيه و مدى تأثيرها على مبيعاتك و لا تستمر فى إنفاق المال على موقع لا يحول الزيارات إلى مبيعات.
الإنفاق على الفرقعه الإعلانيه :

إستخدام أسلوب الفرقعه فى الإعلان عامه يفيد فى الفتره القصيره التاليه لنشر الإعلان . الحقيقه هى إن هذا النوع من الإعلانات يبعد العملاء و لا يجذبهم . إن بناء شعبيه لمنتج أو خدمه لا تتم بالفرقعه الإعلانيه التى تفقد معناها فى وقت قصير كما تفقد الثقه فى المنشاه.
الأعلان يجب أن يتكلم عن جوده المنتج و مزاياه ليجذب العملاء و ليس الإبهار بالإعلان نفسه.
البريد الإليكترونى الغير مرغوب فيه ( سبام ) :

إذا كنت ترسل رسائل إليكترونيه كثيره لعملاء متوقعين أو سابقين, فقد يعتبرك المتلقى سبام و يحذف الرساله دون أن يقرأها. التسويق الإليكترونى قد يكون الأكثر تأثيرا فى ترسانه أدواتك الإعلانيه. الأهم هو حسن إستخدامك له.
ضع الرساله على موقعك ليراها الزائرين برغبتهم لأنهم هم من زاروا الموقع و رأوا الإعلان دون ضغط منك.
المبالغه فى إهدار المال على مشاهير الكتاب :

إن الكتابه على الإنترنت ليست صناعه للصواريخ. إن أى كاتب ذكى خلاق ولديه أفكار جديده يمكنه كتابه الإعلان أكثر من كاتب قديم مخضرم. لا يوجد نقص فى شباب الكتاب الباحث عن بناء نفسه و سمعته فى هذا المجال.
و فر نقودك و إعتمد على شاب موهوب جديد يمدك بأفكار حديثه تجذب العملاء لمنشأتك و بتكلفه أقل.
الإهتمام بالشكل عن الماده الإعلانيه :

الكثير من المعلنين يهتموا و يركزوا على شكل الأعلان أكثر من المحتوى الذى يريدوا توصيله للقراء حتى يتحولوا لعملاء لمنشأتك. إعلانات الإنترنت تختلف عن الإعلانات العاديه فى ذلك .
الإبهار و الرسوم البراقه المتحركه لا تغنى أو تعتبر بديل عن قول شىء مهم عن المنتج أو الخدمه لتى تعلن عنها. العميل يشترى السلعه و ليس الشكل.
لا تطلب إجراء معين :

ليكون الإعلان مؤثرا عليك أن تنصح الجمهور ماذا يفعلوا. إن وضع إسمك أمام الجمهور بشكل منتظم هو نصف المعركه, الخطوه المكمله هى أن تخبرهم بما يجب عمله.
إن الدعوه للعمل يمكن أن تكون ” أنقر هنا للمزيد من المعلومات “. كل إعلان يجب أن يوضح ما هو المطلوب منك عمله لتستفيد منه.
التمسك بالإعلان القديم :

تكرار إعلان ممل لن يعزز إسمك التجارى . إن إستخدام إسم تجارى أو علامه تجاريه لفتره طويله يبعث على الملل و يبعد المشاهدين عن متابعه الإعلان.
حتى إذا كان الإسم التجارى أو الشعار لديك لسنوات طويله عليك أن تجدده ببعض اللمسات أو التعديلات ليظهر بصوره جديده تٌبعد الملل.
عدم إستخدام كل الفرص على الإنترنت :

قد تجد نفسك رافضا أن تزيل اى إعلان أو خبر وضعته على النت, عليك إذن أن تعيد ترتيبهم على الموقع حتى لا يبدو الموقع فى حاله من الفوضى تبعث على الضيق. هذه الفوضى ستبعد المشاهدين عن زياره موقعك مره اخرى.
ضع إعلاناتك القديمه فى مكان مهم أعلى الصفحه أو أسفلها حتى تترك مكان لإعلانك الجديد حتى تجذب الزائرين للموقع.
لا تصادق المشاهد :
يجب أن يكون الموقع صديقا للمشاهد يربطه به بحيث يمر عليه دائما و أن يكون مريحا للعين يألفه بسرعه. ليتم ذلك يجب أن يكون واضحا يسهل فهم المحتوى داخل الموقع و الإعلان المنشور عليه.
إجعل الرساله الموجهه واضحه دون تشتيت بالوان مبهره لامعه تضايق الناظر إليها و لا تمكنه من قراءه النص المكتوب فى الإعلان.
المكان الخطأ للإعلان :

إذا كنت لا تعرف اين تضع إعلانك, لا تنفق قرش عليه. عند شرائك مساحه إعلانيه على الإنترنت أو على صحيفه, إعرف جيدا أين و متى سيظهر إعلانك. تأكد إن إعلانك يظهر كما يجب أن يكون و حيث تريد أنت.
المتابعه لمكان و موعد الإعلان شىء اساسى لأى حمله إعلانيه لتحقق النتائج المرجوه مقابل ما دفعته من مال.
المصدر: د. نبيهه جابر

عن الكاتب

نسمة محمد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.