حديث الساعة

موقع اليوم السابع الأكثر تأثير على شبكة الإنترنت

اليوم السابع
كُتب بواسطة مشرف الموقع

للعام الثانى على التوالى، توجت صحيفة اليوم السابع بالمركز الأول على رأس الصحافة العربية الأكثر تأثيراً على شبكة الإنترنت، وفقاً للنتيجة التى أعلنتها اليوم مجلة “فوربس الشرق الأوسط”، خلال الحفل الذى أقيم اليوم بمدينة دبى بالإمارات العربية المتحدة، حيث تم تكريم الدكتور وليد مصطفى رئيس مجلس إدارة اليوم السابع خلال حفل كبير أقامته فوربس الشرق الأوسط، وسط حضور عدد من السفراء والدبلوماسيين، ونخبة من كبار الإعلاميين، ورؤساء تحرير الصحف العربية، إضافة إلى شخصياتٍ مرموقةٍ فى عالم المال والأعمال.


واحتلت صحيفة اليوم السابع المصرية، للعام الثانى على التوالى، المركز الأول فى القائمة، بعد أن استقطب موقعها الإلكترونى أكثر من 15 مليون زائر خلال فترة الدراسة، متبوعة بصحيفة الشروق الجزائرية فى مركز الوصيف، بعد أن كانت تحتل المركز الثالث فى قائمة العام الماضى، تلتها فى المركز الثالث صحيفة الإمارات اليوم، متقدمة 19 مركزاً عن العام 2010، ثم صحيفة الأهرام المصرية، التى حصلت على المركز الرابع، فصحيفة الرأى الأردنية فى المرتبة الخامسة، فيما حصلت صحيفة المصرى اليوم على المركز 15.

التوزيع الجغرافى
وفى تحليلها لقائمة هذا العام، رصدت مجلة (فوربس- الشرق الأوسط) بعض الأرقام المهمة، كتصدّر الصحف السعودية لأكثر البلدان تمثيلاً فى القائمة بـ8 صحف، متبوعة بالإمارات ومصر ولبنان بـ7 صحف لكل منها، ثم البحرين والأردن بـ5 صحف.

الأكثر تقدماً
فى حين كانت صحيفة الوطن البحرينية أكثر الصحف العربية تقدماً مقارنة بين العام الجارى والماضى، بعد قفزت 30 مركزاً لتحتل المرتبة الـ16 فى قائمة هذا العام، متبوعة بصحيفة الرأى الأردنية، التى تخطت 25 مركزاً لتدخل قائمة الـ10 الأوائل بعدما احتلت المرتبة الخامسة، تلتها صحيفة الإمارات اليوم 19 مركزاً.

القادمون الجدد
أما فى ما يخص القادمون الجدد على قائمة هذه السنة، فقد بلغ عددهم 37 صحيفة، كانت صحيفة الاقتصادية السعودية أبرزهم، حيث احتلت المركز الثامن، لتكون بذلك القادم الجديد الوحيد الذى حجز لنفسه مكاناً ضمن الـ10 الأوائل.

وترتيب قائمة الـ10 الأوائل كالتالى:
1- (اليوم السابع) مصر
2- (الشروق اليومى) الجزائر
3- (الإمارات اليوم) الإمارات
4- (الأهرام) مصر
5- (الرأى) الأردن
6- (القدس) فلسطين
7- (الرياض) السعودية
8- (الاقتصادية) السعودية
9- (عكاظ) السعودية
10- (النهار) لبنان

وقد جرى خلال الحفل، الذى حضره كلّ من الدكتور ناصر بن عقيل الطيار، رئيس دار الناشر العربى الناشر لمجلة (فوربس- الشرق الأوسط)، ورئيس تحرير المجلة خلود العميان، إلى جانب رؤساء تحرير عدد كبير من الصحف العربية، ونحو 200 من رؤساء ومسئولى الشركات والمؤسسات العامة والخاصة من الإمارات والدول العربية الأخرى، تكريم رؤساء تحرير ورؤساء مجالس الإدارة فى الصحف اليومية التى حجزت مكاناً لها على القائمة.

وقال الدكتور ناصر الطيار، أمام الصحف اليوم تحدٍ كبير من المصداقية والمهنية، والتطوير المستمر، خصوصاً أن العمل فى الإنترنت ليس بالأمرِ الهيِّن، لذلك ندعوهم إلى العمل أكثر وبذل الجهد الوفير، ونحن معهم، للارتقاء بالصحافة العربية إلى أفق أكبر”، مضيفاً “رسالتنا تتمثل فى تجسير الفجوة بين الإعلام العربى والإعلام الغربى، وهذا ما سعى إليه قسم البحوث والدراسات فى مجلة (فوربس- الشرق الأوسط) عند اختار إعداد قوائم مثل هذه تسهم فى دفع عجلة النمو والتطوير البنّاء، إضافة إلى خلق البيئة المناسبة للاستثمارات المؤسساتية الصحافية وفق أحدث الأساليب والتقنيات الحديثه لتتلاءم مع التغيرات العالمية وتتماشى أيضاً مع الأحداث الراهنة التى يشهدها عالمنا الداخلى والخارجى”.

وقالت خلود العميان معلقة على القائمة، “أكثر ما أسعدنى فى قائمة (أقوى 63 صحيفة حضوراً على الإنترنت فى العالم العربى 2011) التعاون الذى لمسناه من معظم رؤساء التحرير مع فريق عملنا، إضافة إلى سهولة تزويدنا بالمعلومات والبيانات، وكانت النتيجة إيجابية جداً، حيث ارتفع عدد الصحف المشاركة فى قائمتنا إلى 63 صحيفةً لهذا العام مقارنة بـ50 فى العام الماضى”.

وأضافت الععميان، “لقد رصدنا تغييرات كبيرة عن قائمة العام الماضى، وهو الأمر الذى يدل على نجاحها، حيث أسهمت فى نشر وعى أكبر لدى مسئولى هذه الصحف بالدور الكبير الذى تلعبه الصحف الإلكترونية فى تغيير شكل الصحافة، فمن خلال دراستنا للفروقات بين قائمتى العام الجارى والماضى، تبين لنا أن بعض الصحف فى عالمنا العربية طورت من مواقعها الإلكترونية بعد أن استفادت من درس القائمة السابقة، حيث لوحظ إضافة خدمات إلكترونية جديدة، مع التركيز أكثر على تفاعلية الموقع ومواقع التفاعل الاجتماعى، وهو الأمر الذى أسهم فى تقدم بعضها فى المرتبة، إضافة إلى دخول أخريات إلى القائمة لأول مرة”.

وقد اعتمد فريق البحث فى مجلة (فوربس- الشرق الأوسط) فى مساره لبناء قاعدة المعلومات الخاصة بالصحف الورقية الإلكترونية، والضرورية للوصول إلى إنشاء (قائمة أقوى 63 صحيفةً حضوراً على الإنترنت فى العالم العربى)، على طلب معلومات من الصحف التى تقوم بالإفصاح عن بيانات مواقعها الإلكترونية التى تقدّمها شركة (جوجل أناليتيكس- Google Analytics)، كونها السبيل الأمثل للحصول على معلومات تتميز بالدقة والمصداقية، حيث اشترط فريق البحث فى (فوربس- الشرق الأوسط) على إدارة الصحف المشمولة فى الدراسة تزويده بإحصاءات (جوجل أناليتيكس) التى تقوم بتقييم أداء الموقع الإلكترونى للصحيفة مع اعتماد فترة زمنية حددت من تاريخ 5 يوليو إلى 4 سبتمبر 2011.

وأكدت (فوربس- الشرق الأوسط)، من خلال هذه القائمة، أهمية الدور الذى تؤديه وسائل الإعلام فى نشر الوعى وتثقيف المجتمعات المحلية فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية، خصوصاً فى ظل موجات التغيير التى يعرفها حالياً عالمنا العربي، والدور الكبير الذى لعبته الصحافة الإلكترونية فى هذه التغييرات، خصوصاً بعد أن عاد لها الربيع العربى رونقها وفاعليتها الاجتماعية والثقافية.

وعلق الدكتور فهد الجربوع، الرئيس التنفيذى لمجموعة الطيار للسفر على الشراكة مع “فوربس- الشرق الأوسط”، قائلاً: “يسعدنا أن ندعم احتفالية “فوربس- الشرق الأوسط” لتكريم رؤساء التحرير من مختلف أنحاء العالم العربى، إيمانا بالدور الهام الذى يلعبه الإعلام فى نشر الوعى وتثقيف المجتمعات المحلية فى مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية. كما نشيد بجهود فريق مجلة “فوربس- الشرق الأوسط” للحصول على المعلومات الدقيقة ولتسليط الضوء على قصص النجاح الملهمة خاصة لرجال الأعمال الشباب فى المنطقة”.

يذكر أن (فوربس- الشرق الأوسط) التى تتخذ من دبى مقراً لها، والصادرة باللغة العربية، تغطى جميع الموضوعات المتعلقة بعالم المال والأعمال التى تهم الباحثين عن فرص استثمارية جديدة فى المنطقة العربية، وهى حاصلة على كل حقوق النشر والتوزيع من مجلة (فوربس) الأمريكية الشهيرة، كما سيتم الإعلان قريباً عن إطلاق موقعها الإلكترونى باللغة العربية، على أن يتم إصدار الطبعة الإنجليزية من المجلة فى مطلع العام 2012، مصحوبةً أيضاً بموقع على شبكة الإنترنت.

عن الكاتب

مشرف الموقع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.