إرشادات ونصائح

هدية لأصحاب الأعمال والمدراء .. أفضل القرارات الواجب اتخاذها قبل بداية عام 2012

عام جديد
كُتب بواسطة مشرف الموقع
عام جديد

عام جديد

قرارات 2012 لأصحاب الأعمال

سآخذ وقت استراحة

يغرق أصحاب المشاريع الجديدة أنفسهم في العمل المتواصل بلا توقف، بحيث ينسون أنفسهم ولا يأخذون أي قسط للراحة نهائياً، لذا من أهم القرارات التي يجب أن تتخذها وتطبقها في العام الجديد أن تقتطع جزءاً من الوقت لنفسك وراحتك، وذلك بعد مغادرة شركتك في المساء، بحيث لا تفكر في أشغالك نهائياً، وقد يبدو هذا أمراً مستحيلاً للوهلة الأولى، إلا أنك تستطيع إجبار نفسك على تخصيص وقت للعائلة والأصدقاء، والحرص على قضاء وقت في المرح والترفيه، حتى لو اقتصر الأمر على تخصيص وقت لقراءة كتابك المفضل، أو مشاهدة فيلم تحبه، أو ممارسة نشاط رياضي، وذلك كي تكون مستعداً لتحقيق الإنجازات العظيمة صباح اليوم التالي

سأبتعد عن التكنولوجيا في بيتي

من أصعب الأمور التي يعجز أصحاب الأعمال عن مقاومتها هي الاستمرار في تفقد بريدهم الإلكتروني، والإطلاع على آخر التحديثات بين كل دقيقة وما يليها، لا سيما في هذا الزمن الذي نعيشه، والذي يفيض بوسائل التكنولوجيا الحديثة، من الهواتف الذكية، مما يجعل الابتعاد عنها أمراً شبه مستحيل. لكنك يجب أن تقطع عهداً على نفسك بالاكتفاء بتفقد بريدك لمرة واحدة فقط بعد الانتهاء من عملك، وبعدها الانصراف لمتابعة شؤون حياتك

سآخذ استراحة غداء حقيقية

توقف عن أسلوب الغداء الذي تتخذه عادة، وهو تناول بضع قضمات من سندويش جبنة بيد، بينما تنقر بيدك الأخرى على لوحة مفاتيح جهازك، فهذا لا يسمى غداء! بدلاً من ذلك اقتطع وقتاً في منتصف النهار، وتناول وجبة غداء حقيقية وأنت مبتعد عن مكتبك

سأتناول طعاماً صحياً

و يبدو هذا واحداً من أصعب القرارات بالنسبة لأصحاب الشركات المبتدئة، لكنك يجب أن تكون على قناعة بأن ما يدخل إلى جسمك من مكونات يعود بنفس النتائج، حاله كحال شركتك، لذا احرص على تغذية جسمك بالأكل الصحي والعناصر الغذائية المفيدة، مما يعود بنتائج رائعة على عمل عقلك وإنتاجيتك في العمل، وضع الوجبات السريعة جانباً في العام الجديد، وابدأ بتناول ثلاث وجبات صحية في اليوم، مليئة بالبروتين، والفيتامينات المتنوعة

سأتخلى عن شعور الذنب

من الآن فصاعداً، عليك أن تتخلى عن شعور الذنب الذي يرافقك، وتأنيب الضمير، لعدم الاستمرار في العمل بعد مغادرتك الشركة في البيت، وتفكيرك المتواصل بأن أي وقت إضافي هو من حق العمل. وليست الفكرة هنا بأن العمل الجدي والكبير يؤدي إلى النجاح، إنما يجب أن تترك العمل لوقت العمل، ولا تستمر بإجهاد نفسك بلا أي مبرر، فأنت بشر بالنهاية

سأقول لا

يجب أن تكون قادراً على رفض عروض العمل في بعض الأحيان، وأن تبدأ بمقاومة رغبتك الداخلية الملحة لقبول كافة عروض المشاريع الجديدة، وذلك بتنظيم أولوياتك في العمل، مما يتسنى لك تحصيل وقت إضافي تمارس فيه نشاطاتك الشخصية بعيداً عن العمل

سأجعل بيئة العمل ممتعة

و أخيراً هذه من أهم النقاط، إن لم تكن أهمها على الإطلاق، حيث عليك أن تنظم بين الفترة والأخرى نشاطات ترفيهية، ومسابقات مع موظفي الشركة، إضافة إلى خروجك معهم إلى الغداء، مما يجعلك تشعر بأنك تعمل مع أصدقائك، وتستمتع بوقت العمل من جهة، ويعطي شعوراً لموظفيك بأنك تحترمهم وتقدرهم على المستوى الشخصي من جهة أخرى

 

المصدر:

https://blog.sambet.com/%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-2012-%D9%84%D8%A3%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84-1810/

عن الكاتب

مشرف الموقع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.