المرصد

اعتماد الأعمال على وحدات التخزين الخارجية يعرض البيانات للخطر والضياع

وحدات تخزين خارجية
كُتب بواسطة مشرف الموقع
وحدات تخزين خارجية

وحدات تخزين خارجية

أوضحت الدراسة التي أجرتها Carbonite أن العديد من الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم تعرض بياناتها للخطر، وهذا باستخدامها لبعض الأجهزة المادية لأخذ نسخ احتياطية من البيانات، و المعلومات الموجودة على الحاسبات الآلية.

وأشارت الدراسة إلى أن 42% من الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم التي اشتركت بالدراسة، قد أكدت على أنها واجهت فقدانا لبياناتها. ومن بين تلك النسبة السابقة، أشارت نسبة قدرها 32% إلى أنهم لم يتمكنوا من استرجاع المعلومات التي فقدوها مطلقا.

ووجدت الدراسة أن الأجهزة المادية تعتبر هي الوسيلة الأكثر شيوعا التي توظفها الأعمال الصغيرة الحجم لعمل نسخ احتياطية من البيانات الخاصة بالشركات والأعمال، وهذا مع وجود نسبة قدرها 86% من الأعمال الصغيرة و المتوسطة الحجم تشير إلى أنهم يعتمدون على هذه الأجهزة المادية بشكل كلي أو جزئي فيما يتعلق بمتطلباتهم الخاصة بعمل نسخ احتياطية من بياناتهم. ومن بين هذه الأجهزة التي تعتمد عليها الأعمال: وحدات التخزين الخارجية بنسبة 42%، و ذاكرات الفلاش بنسبة 38%، والاسطوانات المدمجة وهذا بنسبة 25%.

وذكرت الدراسة أن الاعتماد على الأجهزة المادية كوسيلة وحيدة لعمل نسخ احتياطية من البيانات الخاصة الأعمال، هو أمر يجعل الأعمال عرضة لفقدان البيانات، كما أنها لا تتمتع بالكفاءة الكافية، وهذا نظرا لأن العملية الخاصة بوضع البيانات على هذه الأجهزة غالبا ما تكون يدوية.

وأكدت الدراسة على أن أصحاب الأعمال الصغيرة الحجم الذين يقومون بعمل النسخ الاحتياطية من بيانات أعمالهم يضيعون قدرا كبيرا من الوقت في هذه المهمة. ومن بين الأفراد الذين أجريت عليهم الدراسة، كان هناك نسبة قدرها 65% أشاروا إلى ان أصحاب الأعمال أنفسهم كانوا هم المسؤولين عن عمل هذه النسخ الاحتياطية من بيانات الشركات.

عن الكاتب

مشرف الموقع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.