حديث الساعة

كاليكو .. شراكة بين جوجل وأبل لإطالة عمر الإنسان

جوجل وابحاث اطالة العمر
كُتب بواسطة مشرف الموقع
جوجل وابحاث اطالة العمر

جوجل وابحاث اطالة العمر

اتفقت غوغل مع آبل على تأسيس شركة جديدة، اسمها كاليكو، هدفها إطالة عمر الإنسان سنوات فوق المتوسط الحالي، من خلال البحث عن علاج للأمراض الخطيرة.

أعلن محرك البحث العملاق أن الشركة، التي أُطلق عليها اسم كاليكو، ستوظف التكنولوجيا الحياتية لمعالجة الأمراض الخطيرة وللانتصار على الشيخوخة. وستكون الشركة الجديدة بقيادة آرثر ليفنسون، الذي يحمل شهادة دكتوراه في الكيمياء الحياتية، إلى جانب ترؤسه مجلس إدارة آبل وشركة جينيتك المتخصصة بالتكنولوجيا الوراثية.

وقال لاري بيج، رئيس غوغل التنفيذي، بمناسبة الإعلان عن الشركة الجديدة: “المرض والشيخوخة يؤثران في عائلاتنا بلا استثناء، من تناقص القدرة على الحركة مع التقدم في السنّ وهبوط النشاط الذهني الذي يرتبط بالشيخوخة إلى أمراض خطيرة تشكل عبئًا جسديًا وعاطفيًا فظيعًا على الأفراد والعائلات”.
يغير العالم

أضاف بيج أن اعتماد تفكير جديد في مجال العناية الصحية وتوظيف منجزات التكنولوجيا الحياتية يمكن أن يؤديا إلى تحسن كبير في حياة ملايين الأشخاص. وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن متوسط العمر الذي يعيشه الفرد في بريطانيا يبلغ 79 عامًا للرجل و82 عامًا للمرأة. وتقدر الدراسات أن أكثر من ثلث البريطانيين سيصابون بالسرطان في مرحلة ما من حياتهم.

وأكد بيج أن المشروع ما زال في بدايته، لكنه أشار إلى أن أحد الأمراض التي سيتصدى لها كادر الشركة الجديدة هو السرطان.

وقال رئيس غوغل التنفيذي لمجلة تايم: “نحن نفكر في إيجاد علاج للسرطان كإنجاز ضخم سيغيّر العالم”. ولكنه أضاف أن هذا سيكون جبهة واحدة من بين جبهات عدة تعمل الشركة عليها لتحسين حياة الإنسان.
ليس قدرًا.

يعتبر مشروع إطالة عمر الإنسان بتأسيس شركة كاليكو أحدث مثال على ابتعاد غوغل عن مجال عملها التقليدي في عالم الانترنت. وقد تمدد نشاط الشركة ليشمل الهواتف الخلوية والنظارات الذكية والعمل على تصميم سيارة تقود نفسها بنفسها.

وقال آرثر ليفنسون، رئيس مجلس إدارة آبل، الذي سيتولى إدارة الشركة الجديدة، إنه وهب شطرًا كبيرًا من حياته للعلم والتكنولوجيا، بهدف تحسين صحة الإنسان، “وتركيز بيج على إطالة عمر الإنسان ألهمني، وأنا متحمس بقوة للخطوة التالية”.

وعلق رئيس أبل التنفيذي تيم كوك قائلًا: “الحياة انتهت في وقت مبكر للعديد من الأصدقاء وعائلاتهم، أو إنهم في أحيان كثيرة عاشوا حياة بلا طعم، وآرثر هو أحد المجانين الذين يعتقدون أن هذا ليس قدرًا محتومًا، ولا يوجد أحد أنسب منه لقيادة هذه المهمة، وأنا أتطلع بشوق إلى النتائج”.

عن الكاتب

مشرف الموقع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.