التسويق الالكتروني

8 أنواع من المتسوقين عبر الإنترنت

انواع المتسوقين عبر الانترنت
كُتب بواسطة نسمة محمد
انواع المتسوقين عبر الانترنت

انواع المتسوقين عبر الانترنت

1- المغامرون
( 30% ممن يقضوا أوقاتهم على شبكة الإنترنت ) و هى شريحة تستحق إهتمام المسوقين والبائعين عبر شبكة الإنترنت ، فهذة الشريحة تجد متعة فى التسوق عبر الإنترنت ، لذلك هم أفضل من يمكنك الإعتماد عليهم فى التوصية بإستخدام خدماتك . فهم اصحاب رأى فى الغالب وقد يقنعوا الأخر بسهولة .
2- محبى التسوق
( 24 % ) و هم حقاً يستمتعون بالشراء عبر الإنترنت و فى الأصل من محبى إستخدام الكمبيوتر و يسهل عليهم التعبير عن آرائهم أمام الجميع ليعربوا عن مدى السعادة التى يشعروا بها عند التسوق على موقعك ..لذلك اعتبرهم الهدف المثالى بالنسبة لك.

3- مستخدمى الإنترنت لإتمام الأعمال
يمثلوا (19%) و ينحصر إستخدامهم للإنترنت فى الأغراض المخصصة لإتمام عملهم و هم بذلك عمليون للغاية ومحترفون و يندر قيامهم بالتسوق الإلكترونى .

4- المجربون

هؤلاء لا يزيدوا عن ( 15 % ) و فى الغالب يقومون بإستخدام الكمبيوتر على فترات متباعده و لكنهم على الرعم من ذلك يتمتعوا بجرأة ويمكنهم الإقدام على كل ما هو جديد ، لذلك لا يخافون من وضع رقم بطاقة إئتمانهم على المواقع المختلفة فى سبيل خوض التجربة .

 

5- الخائفون
يمثلوا 5% و هم يتمتعوا بمهارات إستخدام الكمبيوتر وتصفح الإنترنت و مواقع التسوق إلا أن خوفهم من وضع رقم بطاقتهم الإئتمانية يدفعهم دائماً للتراجع عن إتمام عمليات الشراء عبر الإنترنت . يمكنك كصاحب موقع تسوق أن تحظى بهذة الشريحة كاملة شريطة أن تجعلهم يشعروا بالثقة فيك .

6- متجنبى التسوق

هم يمثلون 3 % من متصفحى الإنترنت و دخلهم السنوى جيد ، ولكن لديهم أفكار تقليدية تجعلهم شريحة يصعب الوصول لها . لا يطيقون إنتظار شحن المنتجات ، كما أنهم لا يقتنعوا إلا برؤية الأشياء أمامهم قبل الشراء …فى الغالب يصعب التوصل لهذة الشريحة .
7- كارهى التكنولوجيا

3 % و لديهم أمية فى التعامل مع التكنولوجيا ، بل الأكثر من ذلك هم يرفضون التعامل مع التكنولوجيا ولا يجدوا أى متعة فى التسوق عبر الإنترنت . ، وهى شريحة لا تتعب نفسك معها كثيراً فهى تقوم بالتسوق من باب العلم بالشئ.

8- المرحون
هم 2 % و يستمتعوا كثيراً بالإنترنت و لكن عند الشراء يتجمدوا و تشغلهم كثيراً مسألة الأمان والخصوصية و يمكن إكتسابهم كعملاء ، ولكن ببذل جهد أكبر .

 

 

عن الكاتب

نسمة محمد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.