التسويق الالكتروني

كيف تضع محتوى تسويقى له معنى ؟

كيف تضع محتوى تسويقى له معنى
كُتب بواسطة نسمة محمد
كيف تضع محتوى تسويقى له معنى

كيف تضع محتوى تسويقى له معنى

كل شئ فى الحياة وله هدف و سبب و معنى . فإن كان هدفك هو أن تصبح رجل تسويق ناجح فتصرف كرجال التسويق الناجحين . محتوى الرسالة التسويقية هى أحد المؤشرات على نجاح أو فشل رجال التسويق .

 

إختبار لمدة 5 دقائق لن يكلفك الكثير وهو يعتمد على أن تسترجع مع نفسك المقالات والمطبوعات التى قرأتها حديثاً و تنظر ما أول شئ جذبك لهذة المقالات أو المطبوعات من بين الكثير الذى مر أمامك مؤخراً .

 

انتهى الإختبار ….هل عرفت الأن ما الذى جذبك لهذة المقالات ؟ ربما تقول أن المحتوى هو ما جذبك …و لكن ربما لم يكن المحتوى فى حد ذاته هو العامل الجاذب لك فربما الهدف منه هو ما جذبك حقاً .

على سبيل المثال : إن كنت على وشك لكتابة مقال ” 5 طرق لتطوير خطة التسويق ” فعليك ان تدرك جيداً أن القارئ يتوقع منك الأسباب التى سوف تقده إلى تطوير خطته و الكيفية التى سوف يصل بها إلى ذلك .

 

الأولويات

 

قم بعمل بعض الأبحاث لتحديد رغبات عملائك . قم بعمل دراسة أو إستطلاع على موقعك الإلكترونى لبحث إهتماماتهم .

هدفك الأساسى هو عرض محتوى ذو قيمة .. ومن أين تأتى القيمة بدون معرفة إهتمامات المتلقى ، هذة الإهتمامات هى التى تلقى على المحتوى قيمة وأهمية . وهنا ستستطيع جذب العميل و ستتنقل معه بسلاسة خلال مراحل التسويق .

ففى مرحلة التوعية على سبيل المثال يكون العميل المحتمل غير مدرك لأهمية المنتج بالنسبة له و هنا تأتى فرصتك للتعريف بمنتجك و عرضه بشكل واسع . وفى مرحلة البحث قدم له المعلومات وساعده ، ثم تأتى مرحلة بناء الثقة حيث تأتى فرصتك لعرض خبراتك و مهنيتك . و فى مرحلة إتخاذ القرار عليك بدعم منتجك أكثر وأكثر . وفى مرحلة الشراء عليك بعرض تفاصيل محددة للمنتج و عن كونه الحل المثالى …..

العناية الفائقة بالمحتوى ووقت توجيهه إلى العملاء هو ما سيسفر عن نتائج مضمونه بالنسبة لك وللعميل على حد سواء .

 

حاول أن تفهم جيداً أولاً حتى يفهم العملاء رسالتك

 

المحتوى المقدم يجب وأن يؤسس على ثلاث عناصر : 1 – الخبر ، 2- التحدث بنفس لغة العميل ، 3- التفاعلية

 

كذلك على رجال التسويق إدراك نقطة تقدم العميل فى دائرة الشراء ، وكيف يفضل أن تكون طريقة التواصل معه ؟ وأن يحتوى إهتمامات و يستنبط الدوافع التى ستسير به نحو إتمام عملية الشراء .

 

فى كافة المراحل التى تمر بها مع عملائك عليك أن تسأل نفسك هل تمثل قيمة لعملائك أم لا ؟ لن أجيب عن هذا السؤال فهو لك.

 

قليل من التفكير وكثير من المكاسب

 

إذاً ، عند وضع أى محتوى ستسأل نفسك ؟ ما هو الغرض منه ؟ هل هو محتوى إعلامى وفقط ؟ أم أنه يهدف إلى تحريك العميل نحو إتمام الشراء ؟ أم الأثنين ؟

إذا اتفقت معى على كل ما سبق ذكره فى المقال يمكننا الأن إذاً أن نسأل و نجيب على الأسئلة التالية :
ما هو عنوان هذا المحتوى ؟
هل هذا المحتوى يتناسب مع إستراتيجيتى العامة ؟
هل يتسق المحتوى مع شبكة العملاء الحالية؟
ما هى الرسائل ولتكن من 3 إلى 5 رسائل التى اريد إيصالها؟
هل المحتوى الموضوع ملائم داخل دائرة الشراء؟
ما هو الهدف من كتابة هذا المحتوى ؟
هل سيتلمس القارئ قيمة منه ؟
ما نوع النتاج التى يمكن أن تتحقق ( زيارات للموقع الإلكترونى ، التسجيل فى المدونة ، عملاء جدد ) ؟
ما هى الدروس المستفادة من هذا المحتوى حتى تعمل بعد ذلك على تطوير محتويات أخرى ؟

 

 

نشر المحتوى فى التوقيت المناسب هو ما يضمن لك نجاحه إلى جانب التحليل المستمر و التطوير ،،،،

 

 

المصدر: منتديات تسويقى

عن الكاتب

نسمة محمد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.