إرشادات ونصائح

عشرة نصائح قبل الإقدام على خطوة الشراء الإلكتروني عبر الانترنت

الشراء من الانترنت
كُتب بواسطة مشرف الموقع
الشراء من الانترنت

الشراء من الانترنت

التسوق عبر الإنترنت أصبح جزءاً كبيراً من حياتنا، لكن لا يزال البعض قلقاً من حصول الأشخاص الخاطئين على تفاصيل بطاقاتهم الائتمانية، أو عدم حصولهم على المنتج بالمواصفات المطلوبة، وغير هذا من مشكلات قد تحدث، لذا إليك هذه النصائح قبل الإقدام على خطوة الشراء الإلكتروني.
1) تأكد من معرفتك تفاصيل البائع بالتجزئة : الاسم والعنوان ورقم الهاتف
هناك عارضون معروفون مثل Amazon.com . إلى جانب العديد من المتاجر في الحياة الواقعية التي قامت بإنشاء مواقع للبيع عبر الإنترنت كجزء من خدماتها، مع ذلك من المهم تحديد هوية الشركات الأقل شهرة على الإنترنت والتي لا تمتلك متاجر خارجية، في هذه الحالة من المهم أن نبحث عن الاسم والتفاصيل الخاصة بالشركة في بلدك وتتضمن عنوان البريد الإلكتروني، والعنوان البريدي، ورقم الهاتف، وموقع الشركة الرئيسي.

2) اعرف المزيد عن سمعة الشركة
بعد التعرف على علامات تحديد الهوية، يجب التأكد أن الشركة تمتلك سمعة جيدة عبر الإنترنت، لا تفترض أنه بمجرد أن المتجر يبيع سلع جيدة في العالم الحقيقي فهو يمتلك نفس السمعة على الإنترنت، ربما يكون هناك مخاطرة مع سياسات الإرجاع أو غيرها، السمعة من الممكن مراجعتها عبر البحث على الإنترنت من آراء عملاء آخرين تعاملوا مع نفس الشركة، كما أن العديد من الشركات ذات السمعة الجيدة تسمح للعملاء بتقييم خدماتها على الموقع نفسه، يمكنك أن تتصفح هذه المواقع لتقرر ذلك، طريقة أخرى لمعرفة سمعة الشركة، وهي عن طريق تصفح الشكاوى على موقع حماية المستهلك.

3) معرفة التفاصيل عن الفواتير، والشحن، والتوصيل قبل الشراء
ابحث دائماً عن التكاليف الإضافية وتكاليف الشحن قبل إعطاء التفاصيل عن بطاقتك الائتمانية، أي ابحث عن الآتي:
• تكاليف الشحنة
• تكاليف التوصيل
• ما إذا كنت ستستلم الفاتورة قبل أو بعد التسليم؟!.
• ما إذا كان يمكنك متابعة الشحنة من لحظة طلبها حتى التوصيل؟! وهذا سيساعدك على ملاحظة أي عائق في التوصيل.
• إذا كان المنتج يأتي مع ضمان ضد عيوب التصنيع وغيرها؟!.
• معرفة التفاصيل حول إرجاع الشحنة إذا لم توافق متطلباتك.
• من سيتحمل تكاليف الإرجاع؟!.
4) قراءة سياسة خصوصية الموقع
الشركات ذات السمعة الجيدة تكون واضحة حول الكيفية التي يقومون عن طريقها بجمع المعلومات الخاصة بك وماذا يفعلون بها.ابحث عن سياسة الخصوصية الخاصة بالشركة لمعرفة ما إذا كانت المعلومات الخاصة بك ستستخدم بشكل آخر، على سبيل المثال: إذا كانت ستقوم بمراسلتك إلكترونياً بالبضائع والعروض الجديدة أو إذا كانت ستقوم بمشاركة المعلومات مع طرف ثالث.

5) استخدم فقط مواقع آمنة إذا كنت ستقوم بتحويل الأموال عبر الموقع
إذا كنت سعيداً بالشركة التي تتعامل معها فتأكد أن معلومات بطاقتك الائتمانية سيتم التعامل معها عبر صلة آمنة، من المعروف أن الشكل الأكثر شيوعاً هو SSL كاختصار، حيث تقوم بتشفير بياناتك وتفتيت المعلومات حتى لا يستطيع أي أحد اعتراضها، اعتماداً على نوع المتصفح الخاص بك ستصلك رسالة تؤكد أنك تتعامل مع موقع آمن.

6) خذ الحذر عند إدخالك البيانات
تأكد من إدخال التفاصيل الصحيحة عند وضعك الطلب الخاص بك وتفاصيل عنوانك، إدخال أي معلومة بشكل خاطئ قد يتسبب في العديد من المشكلات، لذلك تأكد من مراجعة التفاصيل مرتين قبل إرسال طلبك.

7) استخدم بطاقة ائتمانية مع خاصية الحماية من الاحتيال على الإنترنت
عند الفشل في معرفة سياسة الخصوصية الخاصة بالشركة في استخدام معلوماتك الخاصة، تقوم بعض شركات بطاقات الائتمان بتقديم الحماية ضد المشتريات التي تتم ضد إرادتك وتقدم شروطاً خاصة تشمل عمليات الشراء عبر الإنترنت.

تثبيت عامل تصفية الخداع
هناك العديد من الفلاتر التي تقوم بتحذيرك عندما يحاول موقع ما بمحاولة خداعك.

9) سجل تفاصيل الشراء
عند قيامك بشراء أي شيء قم بتسجيل التفاصيل دائماً حول الوقت، والتاريخ، ورقم الإيصال، وتأكيد الطلب، إذا لم تستطع طباعة الطلب قم بأخذ لقطة (عبر الضغط على زر Print Screen، ثم نسخ الصورة في برنامج الرسام) كشكل من أشكال الإثبات.

 

10) احذر من البريد الإلكتروني الخادع
بريد إلكتروني مصمم ليكون جزءاً من خدعة الحصول على المعلومات الشخصية مثل كلمات المرور وتفاصيل بطاقة الائتمان، والفكرة هي أن الآلاف أو مئات الآلاف يتم إرسالها على أمل الوصول لضحايا غافلين وحملهم على مشاركة المعلومات السرية، تظهر رسائل البريد الإلكتروني لتكون من شركات معروفة ومقنعة تماماً، ومع ذلك فإن الشركات المشروعة بما في ذلك جميع البنوك، لن تقوم أبداً بإرسال بريد إلكتروني لك مع وصلة تطلب تفاصيل تسجيل الدخول، وكلمة السر، أو بطاقة الائتمان الخاصة بك، إذا كنت تشك في الأمر، فاكتب عنوان الويب للشركة مباشرة في المتصفح بدلاً من اتباع رابط البريد الإلكتروني.

عن الكاتب

مشرف الموقع

١ تعليق

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.